أسباب الانضمام لبرنامج قراءة العقل – مركز خطوة لطب الأطفال

أسباب الانضمام لبرنامج قراءة العقل

ماهي أسباب الانضمام لبرنامج قراءة العقل فى مركز خطوة لطب الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة؟

يُعتبر مركز خطوة لطب الأطفال من المؤسسات الرائدة في مجال رعاية الأطفال والعناية بصحتهم العقلية والنفسية، واحد من أبرز مبادرات المركز هو برنامج قراءة العقل، والذي يستهدف تحسين القدرات المعرفية والاجتماعية للأطفال من خلال مجموعة من الأنشطة والتمارين المبتكرة. في هذا المقال، سنستكشف أهم الأسباب التي تدفع الأطفال وأسرهم للانضمام إلى هذا البرنامج المميز.

أسباب الانضمام لبرنامج قراءة العقل فى مركز خطوة

1_تنمية المهارات الاجتماعية والتواصلية:
إن القدرة على القراءة الصحيحة لتعبيرات الوجه والتواصل اللغوي غير اللفظي أمر بالغ الأهمية في نجاح التفاعلات الاجتماعية، فهو يركز على تطوير هذه المهارات من خلال تمارين عملية تساعد الأطفال على فهم انفعالات الآخرين وإيصال أفكارهم بطريقة أكثر فعالية، هذا يساهم في بناء علاقات إيجابية مع الأقران والمحيطين. هذا أحد أهم أسباب الانضمام لبرنامج قراءة العقل المقدم من مركز خطوة.

2_تحسين القدرات المعرفية:
إن القدرة على تفسير سلوكيات وانفعالات الآخرين تعتبر جزءاً من المهارات المعرفية المهمة التي تساعد الأطفال على الفهم العميق للمواقف والتنبؤ بردود أفعال الآخرين، برنامج “قراءة العقل” يعمل على تنمية هذه القدرات من خلال تدريبات محددة تركز على المرونة العقلية واتخاذ وجهات نظر متعددة، وهذا ينعكس إيجاباً على التحصيل الأكاديمي والأداء الدراسي للأطفال المشاركين.

3_بناء الثقة بالنفس والاستقلالية:
إن القدرة على فهم العقول والسلوكيات الأخرى تساهم في تعزيز الثقة بالنفس لدى الأطفال، وعندما يُمكَّن الطفل من قراءة وتفسير تعبيرات وسلوكيات الآخرين بشكل أفضل، فإنه يصبح أكثر قدرة على التواصل والتفاعل بطريقة إيجابية، وهذا يُعزز شعور الاستقلالية والفاعلية الذاتية لديهم، فهذا البرنامج يركز على تنمية هذه الجوانب من خلال الأنشطة التفاعلية والتحفيزية.

4_التكيف مع الاضطرابات النمائية:
يُعتبر برنامج “قراءة العقل” مفيداً بشكل خاص للأطفال الذين يعانون من اضطرابات نمائية مثل التوحد أو اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، هؤلاء الأطفال غالباً ما يواجهون صعوبات في فهم التواصل غير اللفظي والتعبيرات الانفعالية، برنامج المركز يوفر لهم الفرصة لتطوير هذه القدرات من خلال تمارين مصممة خصيصًا لتلبية احتياجاتهم.

5_التدريب على حل المشكلات:
إن القدرة على قراءة انفعالات الآخرين وفهم سلوكياتهم هي أحد أهم أسباب الانضمام لبرنامج قراءة العقل فهي بالتالي تساعد الأطفال على التنبؤ بردود أفعالهم وتحديد أفضل الاستراتيجيات لحل المشكلات التي تنشأ في التفاعلات الاجتماعية، برنامج “قراءة العقل” يُعزز هذه المهارات من خلال تمارين محاكاة المواقف وتحليل السيناريوهات المختلفة، هذا يُمكِّن الأطفال من اكتساب آليات فعالة لإدارة التحديات الاجتماعية والعاطفية.

6_التأثير الإيجابي على الأداء الأكاديمي:
إن تنمية المهارات المعرفية والاجتماعية من خلال هذا البرنامج له انعكاسات إيجابية على التحصيل الأكاديمي للأطفال، فهم انفعالات المعلمين وزملاء الفصل، والقدرة على التواصل بفعالية، تساعد الأطفال على التركيز والاندماج بشكل أفضل في البيئة التعليمية، كما أن تعزيز القدرات المعرفية يُحسِّن من مهارات حل المشكلات والتفكير الناقد، مما ينعكس إيجابًا على الأداء الدراسي.

7_الاستفادة من الخبرات المتخصصة:
يضم مركز خطوة لطب الأطفال فريق متخصص من الأخصائيين النفسيين والتربويين والمعالجين الوظيفيين، هؤلاء الخبراء يشرفون مباشرة على برنامج “قراءة العقل” ويقدمون الإرشادات والتوجيهات اللازمة للأطفال والأسر المشاركة، هذا يضمن تطبيق أفضل الممارسات والنهج العلمية في تنفيذ البرنامج وتحقيق أقصى استفادة للمشاركين. وهذا يعد سببا قويا من اجل الانضمام لبرنامج قراءة العقل.

يوفر برنامج “قراءة العقل” في مركز خطوة لطب الأطفال فرصة فريدة للأطفال لتطوير مهاراتهم الاجتماعية والمعرفية بطريقة ممتعة وفعّالة، من خلال هذا البرنامج، يكتسب الأطفال القدرة على فهم انفعالات الآخر.

يوجد العديد من أسباب الانضمام لبرنامج قراءة العقل ولكن نكتفى بسبعة أسباب مهمة كافية لعدم التردد فى دخول طفلك برنامج قراءة العقل مع متخصيين مركز خطوة.